جيل شباب الجزائر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة بعنوان عذاب ضمير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كاتبة المستقبل
نائبة المدير
نائبة المدير
avatar

انثى عدد المساهمات : 318
نقاط : 812
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 25/01/1990
تاريخ التسجيل : 01/01/2012
العمر : 28
الموقع : كل القلوب
العمل/الترفيه : الكتابة
المزاج : رايق وجيد

مُساهمةموضوع: قصة بعنوان عذاب ضمير   الأربعاء أبريل 11, 2012 7:12 pm

يحكى ان تاجر عنده زوجه يعزها كثير وهي برظه تحبه وتموت فيه ، راح وقت طويل وهي ما انجبت منه رغم كل الحب الي كنه لزوجته الا انه مخه متحجر ومتعصب يبغاء خلفته اولاد ما يبغاء بنات ، بعد مرور السنين حملت زوجته وفرحوا كثير وتفاجة ان زوجها بيسافر فتره طويله من اجل التجاره وقال لزوجته اذا كان المولود بنت فانتي طالق رغم حبي لك واذا كان المولود ولد بتكونين على ذمتي الى الابد ,,, جلست المراءه في حيره وخوف لانها تحب زوجها ولا تبغى تخسره سافر ابو مخ متحجر الي هو زوجها وبعد مرور اشهر انجبت زوجته بنت صارت تبكي من المصيبه الى حلت عليها بدل ماتكون سعيده بقدوم المولود الا انها تعيسه من مصيرها مع زوجها المتخلف .

فكرت الزوجه كثير في وجود حل لهذه المشكله وعن مصير ابنتها المسكينه فقررت الزوجه على الجريمه الشنيعه بحق هذه الطفله البريئه بقتل ابنتها لانها تحب زوجها ولا تريد الطلاق اخذت الام الضعيفه التي لا تستحق ان تكون ام فذهبت الى مكان بعيد علن الناس فقامت الام بخنق الطفله حتى فارقت الحياه فقامت بدفنها وهي تبكي على هذه الجريمه النكراء وبعد ذلك رجعت الى منزلها ودموعها لاتفارق عيناها وبعد مرور وقت طويل رجع الزوج الى المنزل فاستقبلته زوجته بحفاوه فسألها عن المولود فبكت وقالت له انجبت ولداً ولاكنه فارق الحياه ،،، فرضى الزوج بقدر الله عز وجل وقال (ان لله وان اليه راجعون )

من هنا نجت الزوجه من الموقف الذي كان يهدد به الزوجه وبدأ عذاب الضمير مع الام التي قتلت طفله برئيه ليس لها حول ولا قوه اصبحت الام ترى ابنتها في كل وقت امام عينيها وهي تنظر اليها بنظره الم وحزن فتكررت هذه الرؤيه لدى الام بصوره مستمره حتى ان تدهورت صحتها فهي في موقف لايحسد عليه ان اخبرت زوجها بما حصل فسوف ينفذ ماقال لها في السابق وان سكتت اصبح ضميرها يعذبها اكثر فاكثر ،،،،، لاحظ الزوج ان زوجته اصحبت في حاله نفسيه سيئه فاخذها الى الكثر من الاطباء ولاكن دون جدوى وبعد ذلك اتجه بها الى شيخ ليقرأ عليها من ايات الله جلست عند الشيخ فسألها فقال لها ان لم تتكلمي عن حقيقة امرك فسوف تكون حالتك اسوأ بكثير تكلمي يا أبنتي ولا تخالفي فقالت له الام عن الحقيقه وعن السر الذي كانت تخفيه عن زوجها وعن مصير ابنتها المسكينه فتفاجئت الام بأن ابنتها امام عينيها مره اخرى ولاكن ليس بالصوره التي كانت تراها فقالت للشيخ بصوت عالي انها امامي فقال الشيخ دعيها تقترب منك اكثر فاكثر فاصبحت الام تنادي ابنتها بصوت حنون تقول لها تعالي يابنتي اضمك بين احظاني فاصبحت الطفله تقترب اكثر فاكثر حتى قالت البنت اريد الرضاعه التي حرمت منها من غير ذنب فاخرجت الام ثديها فاصبحت الطفله ترضع من ثديها فقالت الام ياحبيبتي هل اعجبك الحليب قالت حليب نيدو ياماما طعمه اطيب !!!!!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة بعنوان عذاب ضمير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جيل شباب الجزائر :: القسم الأدبي :: منتدى القصص و الغرائب-
انتقل الى: